الحمل والولادة

أسباب الولادة القيصرية

أسباب الولادة القيصرية تندرج أسباب الولادة القيصرية أو ما تسمى بالعملية القيصرية ما بين إجراء مخطط له يمكن أن تخضع المرأة الحامل في بداية الأسبوع التاسع والثلاثين من حملها، أو يكون هو عبارة عن إجراء اضطراري إجباري يكون من ضمن الحالات الطارئة التي يظن فيها أن الولادة الطبيعية المهبلية تكون مشاكل صحية لها.

أسباب الولادة القيصرية

تتعدد الأسباب التي تضطر إلى التخطيط من أجل إجراء جراحة قيصرية سواء كانت قبل المخاض أو عند بدئه، وعلى الرغم من  تنوعها إلى أنها تتشابه نحو الشيء الفعال وهو الحفاظ على سلامة السيدة الحامل حتى تضع مولودها بشكل سليم دون التعرض لأي مخاطر، ومن  أسباب الولادة القيصرية المخطط لها ما يأتي:-

وضع الطفل

عند اتخاذ الجنين لوضعية المقعد داخل الرحم بحيث تكون أقدامه أو مؤخرته من ناحية الأسفل أو أن الوضعية العرضية تكون جانبية داخل الرحم يدفع جميع الأطباء إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية على الفور.

المشاكل المتعلقة بالمشيمة

كما أنه يمكن تصنيف الحالات المتعلقة بمشاكل المشيمة إلى حالتين وهما المشيمة المنزاحة، والتي تعني أن المشيمة الموجودة بالقرب من عنق الرحم تغطيه بصورة كلية أو جزئية وهذا يحول دون إمكانية إتمام عمل الولادة المهبلية، أو أنه قد يتسبب بزيادة حدوث مشاكل منها النزيف أثناء المخاض.

انفصال المشيمة

المقصود هنا من انفصال المشيمة عن جدار الرحم بشكل كامل، والذي يجعل الولادة القيصرية أكثر أمانا من ناحية الأم والجنين.

إصابة المرأة بأمراض معينة

كما أنه عندما تصاب السيدة الحامل ببعض الأمراض المعينة فإنها تجعل  الولادة المهبلية الطبيعية يكون أمر خطير جدا على صحتها، كما أنها تؤدي إلى استبعادها لما تسببه من أضرار خاصة عليها وعلى الجنين، ومن هذه الأمراض هي أمراض القلب  والسكري  وارتفاع ضغط الدم  وكذلك أمراض الكلى.

 

شاهد أيضا : ما هي أصعب حالات العقم عند الرجال

السابق
ما هي أصعب حالات العقم عند الرجال

اترك تعليق